Uncategorizedجهوية

معركة الحق في الأرض والماء متواصلة/ جلسة ثانية لمحاكمة صانعي ملحمة الهوايدية والقضاء يؤجّل

الأفق الاشتراكي:

بعد ما يقارب 9 أشهر من الاعتصام الذي يخوضه متساكنو منطقة الهوايدية، عقدت أمس الأربعاء 16 أوت 2020 جلسة ثانية لمحاكمة عدد من المعتصمين في المحكمة الابتدائية بجندوبة إثر شكاية تقدّم بها صاحب المقطع وشكاية أخرى تقدّم بها والي جندوبة ضدّ 4 من المعتصمين منهم امرأة تبلغ من العمر 75 سنة.

وتمّ تأجيل الجلسة إلى يوم 14 أكتوبر القادم في انتظار الاستجابة إلى مطالب الأهالي باستصدار قرار يقضي بغلق المقطع حمايةً للثروة الطبيعيّة وحفاظًا على صحّة المتساكنين.

وجرت المحاكمة اليوم وسط حضور غفير لأهالي الهوايدية وعدد من الوجوه السياسية اليسارية ومن مناضلي المجتمع المدني على غرار الرفيق ومحمد الهمامي عضو المكتب السياسي للوطد الاشتراكي والرفيق ابراهيم الوسلاتي عن منظمة الشبيبة الوطنية الديمقراطية الثورية “كفاح” والقيادي في حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد أيمن العلوي ومنسق رابطة اليسار العمالي نزار عمامي إلى جانب الرفيقة تركية الشايبي رئيسة جمعية المليون ريفية، والرفيقة بثينة سايحي حيوني المناضلة الوطنية الديمقراطية والناشطة الاجتماعية إلى جانب عديد الفعاليات المدنية والسياسية بالجهة.

وطالب الحاضرون بالوقف الفوري للتبعات ضد أهالي المنطقة المحاكمين والاستجابة لمكالب المحتجين في الهوايدية وعلى رأسها حقهم في الماء، وفي الحياة.

هذا وتتواصل الاحتجاجات بمنطقة الهوايديّة من ولاية جندوبة للمطالبة بسحب رخصة استغلال مقطع الحجارة الّذي تسبّب في أضرار بيئيّة وصحيّة وتلوّث للمياه إلى جانب تعطيش الأهالي الذين لا يملكون أي مصدر ثان لمياه الشرب.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق